أفكار غير مرتبة

كيف يسهم النظام بوعى كامل فى أفساد البشر من خلال خلق طبقة من البشر مختلفة ومتميزة بل ومنفصلة عن جموع الشعب المصرى

البداية من كلية الشرطة حيث من معايير الدخول التى اجمع عليها الكافة الواسطة والرشوة وهما أول درسين فى منتهى السوء لحامى القانون فى مستهل حياته

الواسطة  بالقطع تجعل دخول الكلية منحصرا فى فئات اجتماعية واقتصادية محددة

أما الرشوة فتجعل من دخل بهذه الطريقة عازما على أخذ مادفعته عائلته من أموال تعتبر أنها استثمار لنجلهم عليه ان يحصل بالحد الادنى عليه أو مضاعفته اضعافا مضاعفة والقانون المصرى يجرم الراشى والمرتشى بداية كما أن ماسوف يحصل عليه الشخص من أموال هو بالقطع سحت وحينما تتداول الاموال الحرام فهذه مصيبة لأن كل مانبت من حرام فالنار أولى به

وتبدأ المسيرة المشبوهة فابناء الاكابر واصحاب الحظوة يعينون فى اماكن تتضاعف فيها ليس فقط رواتبهم بل وأيضا تتضاعف مزاياهم العينية من سيارات وشقق وفتح لما هو مغلق وتسهيلات وأكبر شاهد على ذلك عمارة العصافرة التى تذيد فيها قيمة الوحدة السكنية على كل مايتقاضاه الضابط طيلة حياته بالقانون

وخلال المسيرة الظافرة لامانع من تنفيذ أوامر مخالفة للقانون ولحقوق الانسان وحتى للشرائع السماوية الثلاث مثل القيام بالتصفية الجسدية لمعارضين فى وسط الشارع المصرى ولا أحد يعلق أو يتأفف أو يتقى الله

ويظل الشخص يكبر وتكبر معه تطلعاته وقذاراته وسوءاته حتى يصبح المعيار الحقيقى للترقى الى رتبة اللواء ومساعدى الوزير هو مدى فسقهم وفجرهم واطاعتهم للاوامر ايا كانت وطرمختهم وغض بصرهم عن الخطايا وان أمكن مشاركتهم فيها وبحيث يكون الكل ملوث فلا يستطيعون للحظة صحيان ضمير أن يعارضون والا فالملفات السيئة والمتخمة جاهزة وموجودة لهذه اللحظة الممكنة

وفى هذه المرحلة الاخيرة تبدأ المرتبات فى التغول الشديد حتى تصل للبعض الى مليون جنيه شهريا ( ويصبح مايتلقاه شهريا يفوق كل ماتلقاه من مهايا طوال سنى خدمته فهل لبشر خطاءين أن يتماسكوا امام هذا الاغراء الشديد ) أضف الى ذلك المخصصات العينية والتى لها مقابل مادى مثل تخصيص العديد من السيارات الفارهة للشخص وأسرته بسائقيها وتكاليفها اليومية من تشغيل وصيانة ولا مانع من تكليف العديد من الجنود بخدمة الذات العليا وكافة الاسرة بالاضافة لتخصيص الاراضى والشقق الفارهة واصبحت الوظائف استثمارية لدرجة ان هناك لواء استثمارى ولواء عادة ف بعض مديرى الأمن الموجودين فى مدن صناعية مثلا يتلقون هدايا من المصانع والشركات تقدر بمئات الالوف من الجنيهات أتقاءا لشرهم أو للاستعانة بهم فى الاعمال المخالفة للقانون

هل لو فكر سيادته فى تناول أفخر وجبات الغذاء سيدفع ثمنها المتعارف عليه أم ستجىء مجانا ومايصحش ياباشا وماتحرجناش واشياء من هذا القبيل

هذه طبقة منفصلة عن المجتمع ومن ثم منفصلة عن الواقع ومن الطبيعى أن تستميت فى الدفاع عن مكتسباتها المادية والمعنوية أليسوا كافة باشوات وليس هناك غيرهم يحملون هذا اللقب الملغى من عصور

ومن الطبيعى لذلك أن تكون كارهة للثورة وأفكارها فى الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية فالحرية للشعب والكرامة للشعب ستمنع هؤلاء الاشخاص من الافتئات الممنهج والمنظم على كرامة الغالبية الساحقة من جموع هذا الشعب من ضرب وأهانة واعتقال دون سند من القانون والاخلاق

والعدالة الاجتماعية بما تبغيه من وضع حد للتفاوت الرهيب والمختل بين الحد الادنى والحد الاقصى سوف بالقطع تمنع وصول ارقام مخيفة من الاموال لحفنة قليلة من البشر بالباطل

العدالة الاجتماعية سوف تجعل الضابط الصغير الذى يتنقل فى المواصلات العامة التى يركبها غالبية الشعب من الاستفادة وأقرانه من السيارات العديدة التى تخدم الباشوات وأسرهم دون وجه حق

كثير من الممارسات الموجودة فى الشرطة المصرية موجودة أيضا فى الجيش وفى كافة مؤسسات الدولة الاخرى حتى صار معلوما من الكافة مايعرف بظرف الولاء الشهرى من رئاسة الجمهورية  للقيادات المدنية والعسكرية والشرطية  يساعدهم فى ذلك عدم خضوع الاموال لفحص الجهاز المركزى للمحاسبات أو أى جهة رقابية أخرى لأنهم جميعا فى الهم سواء

أظنه قد آن الأوان لمراجعة كافة هذه السياست التى تهدف اساسا لفرق تسد وخلق طبقة تدين بالولاء للحاكم وليس للشعب الذى يأخذون رواتبهم ومميزاتهم من جيوبه من خلال الضرائب الباهظة التى يدفها فقط المصريون الغلابة ولا يدفعها كبار رجال الاعمال المتحلقين حول القيادة السياسية والتى جعلتهم معصومين فى كافة تصرفاتهم حتى فى مجرد اقتضاء حق الدولة والشعب منهم

وفى النهاية ينبغى الاشارة لعدة نقاط ضعف بالغة منها سيطرة الداخلية على غالبية الاجهزة الرقابية بل وتغولهم فى المختصين بالعدل سواءا فى النيابة العامة أو المحامين وللأسف بغض النظر عن سجلهم العدلى طالما تقوم الوزارة بأعطائهم شهادات يمكنهم بواسطتها العمل فى ايا من الجهات القضائية وهذا موضوع آخر

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: