اليهودي الذي رسم حدود كيانات سايكس بيكو

اليهودي الذي رسم حدود كيانات سايكس بيكو:
ولمعرفة كيف حددت حدود الكيانات العربية التي أفرزتها إتفاقية سايكس بيكو. أذكر القصة التي أوردها العقيد هارولد ديكسون, الضابط والسياسي البريطاني الذي أرخ وألف عدة كتب عن الكويت وشبه الجزيرة العربية. والذي عمل في الإدارة السياسة البريطانية في القسم العربي تحت رئاسة المعتمد البريطاني الكولونيل اليهودي بيرسي زخاريا كوكس, المولود لأبوين يهودين, والذي ساهم في رسم سياسة الإستعمار البريطاني في الجزيرة العربية. حيث روى في هذه القصة ما حدث من مفاوضات جرت لترسيم الحدود بين العراق والكويت ونجد في مؤتمر العقير المنعقد 2\1\1922, وقد حضر هذا المؤتمر صبيح بيك وزير الموصلات ممثلاً مملكة العراق, وجون مور الوكيل السياسي البريطاني في الكويت ممثلاً إمارة الكويت, وعبد العزيز بن سعود سلطان نجد. وبعد خمسة أيام من المفاوضات لم يتوصل المجتمعون على إتفاق يحدد حدود الكيانات المشكلة, وفي اليوم السادس فقد اليهودي بيرسي كوكس صبره, فإجتمع مع عبد العزيز بن سعود, ووضع خريطة ورسم بالخط الأحمر الحدود عليها, وأقتطع من الكيان الكويتي ثلثيّ الأراضي المحددة من زمن مبارك الصباح بحسب المعاهدة مع الكويت. وضمها إلى مملكة عبد العزيز(بحسب الخارطة المرفقة). ويؤرخ ديكسون في كتابه (الكويت و جاراتها-1956- ص-281) ما جرى في هذا الإجتماع بالتالي:” ففي إجتماع خاص ضم السير بيرسي كوكس وعبد العزيز بن سعود وأنا فقط, فقدّ السير بيرسي كوكس صبره وأتهم عبد العزيز بن سعود بأنهُ تصرف تصرفاً صبيانياً في إقتراح فكرة الحدود العشائرية. ولم يكن السير بيرسي يجيد اللغة العربية فقمت أنا (ديكسون) بالترجمة. وقد أدهشني أن أرى سيد نجد يوبخ كتلميذ وقح من قبل المندوب السامي البريطاني لحكومة صاحب الجلالة, الذي أبلغ عبد العزيز بن سعود بلهجة قاطعة أنهُ سيخطط الحدود بنفسه بصرف النظر عن أي إعتبار. هكذا إنتهى هذا الفصل من المسرحية, فأنهار عبد العزيز بن سعود وأخذ يتودد ويتوسل معلناً أن السير بيرسي كوكس هو أبوه وهو أمه. و أنه هـو الذي صنعه ورفعه من لاشيء إلى المكانة التي يحتلها, وأنه على إستعداد لأن يتخلى عن نصف ما يملكه بل عن كل ما يملك إذا أمر السير بيرسي بذلك”. كما يذكر (في الصفحة 282 من نفس الكتاب وفي السطر 15 في منتصف الصفحة) الآتي:” وبادر عبد العزيز بن سعود السير بيرسي قائلاً بصوت كئيب يا صديقي لقد حرمتني من نصف مملكتي. الأفضل أن تأخذها كلها ودعني أذهب للمنفى. وظل الرجل القوي العظيم واقفاً رائعاً في حزنه وأنفجر باكياً, فتأثر السير برسي كثيراً وأمسك بيد عبد العزيز بن سعود وأخذ يبكي هو الآخر والدموع تنحدر على وجنتيه. ولم يكن حاضراً تلك اللحظة سوى نحن الثلاثة. وأنا هنا أقص ما شاهدته بكل أمانة”. ويكمل قائلا:” وحسبما أذكر لم يلعب إبن سعود دورا يذكر في المحادثات تاركا الأمر للسير بيرسي ليقرر حل مشكلة الحدود. وفي إجتماع عام للمؤتمر أخذ السير بيرسي قلما أحمر ورسم بعناية فائقة على خارطة الجزيرة خطا للحدود من الخليج الفارسي إلى جبل عنيزان بالقرب من حدود شرق الأردن. وبذلك يكون قد أعطى العراق مساحة كبيرة من الأراضي التي تدعي نجد ملكيتها. وإرضاء لإبن سعود حرم الكويت بدون شفقة من ثلثيّ أراضيها وأعطاها لنجد”. وهكذا شكل الكيان العراقي من ثلاث ولايات عثمانية وهي بغداد والبصرة والموصل, ليشهد هذا التنوع الذي شهد المشاحنات القومية والمذهبية بين الأكراد والسنة والشيعة. وقد علق بعض الباحثين على إنشاء الكيان العراقي بهذه الحدود بقوله:” لقد كان العراق من صنع تشرتشل الذي خطرت له فكرة جنونية, وهي الجمع بين حقلي نفط متباعدين وهما كركوك والموصل, وذلك بدمج ثلاث فئات من الناس, وهي الأكراد والسنة والشيعة.” وربما كانت هذه الولادة الصعبة غير المتوازنة هي التي جعلت من تاريخ العراق الحديث تشوبه سلسلة متواصلة من أعمال العنف. ولعل هذا السبب الظاهري لما حدث بعد ذلك في الإجتياح العراقي للكويت, وما نجم عنه من مآسي, أوصلت الأمة إلى هذا الوضع من التفكك والشرذمة. وعلى ذلك يمكن القياس على البقية الأخرى من الكيانات العربية التي رسم حدودها المستعمر. وهذه هيّ صورة الكتاب, وصورة الصفحة التي تذكر ما جرى في المفاوضات.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: